التعاون مع الطلاب والشباب في المسائل الوطنية

اسلوب حضاري جديد اعتمدته وزارة الداخلية والبلديات في دراسة ومناقشة المواضيع التي تستأثر بأهتمام المواطنين، ويتلخص بفتح ابواب الوزارة امام الطلاب والجمعيات الأهلية والناشطين البيئيين والإعلاميين والمثقفين واشراكهم في ابداء الرأي وتقديم الاقتراحات والأخذ بالبناء منها.

ففي موضوع قانون البلديات حرصت الوزارة على توسيع باب المشاركة امام البلديات واتحاداتها لأن مجالسها اكتسبت خبرة من جراء الممارسة، وباتت تعرف موضع الجرح الذي يجب معالجته. كذلك نقابة المهندسين لأنهم أصحاب الاختصاص والخبرة في المشاريع والمنشآت.

ودعت طلاباً من مختلف الجامعات والإتجاهات في لبنان للإجتماع في الوزارة اكثر من مرة، حرصاً على سماع آراء الشباب في قانون السير والبلديات وأجمل حديقة.